03 أكتوبر 2017 05:12 م 104
كشف إعصار "هارفي" الذي عصف بأمريكا الكثير من المفاجآت التي حتما ستصبح مادة دسمة لعلماء الأحياء والظواهر الكونية.. "هارفي" سحب المياه في اتجاه مركزه فظلت مساحات كبيرة عبارة عن يابسة تحمل فوقها مخلوقات ربما يراها سكان المناطق المنكوبة لأول مرة.. وفي موضوع متصل، جرفت الأمواج التي تسبب بها إعصار هارفي الذي ضرب ولاية تكساس الأمريكية، مخلوقا بحريا ضخما غريبا من نوعه إلى شواطئ ولاية تكساس الأمريكية، حسب ما ذكرت وسائل إعلام غربية، الأربعاء 13 سبتمبر/ أيلول. ونقلت صحيفة "دايلي ميل" عن علماء أمريكيين قولهم إنهم عثروا على الحيوان نافقا على شاطئ في مدينة تكساس، بعد انحسار الإعصار نهاية أغسطس/ آب الماضي، ولا يمتلك العلماء أدنى فكرة عن المخلوق الغريب مع وجود بعض الفرضيات التي تقول إنه ثعبان البحر الضخم الذي تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورته بعدما نشرتها ناشطة في مجال البيئة. وقالت الناشطة بريتي ديساي: "خرجت مع آخرين إلى شاطئ تكساس لتقييم الأضرار التي خلفها الإعصار"، وهناك لاحظت وجود مخلوق غريب فسارعت إلى الاقتراب منه وتبيان حقيقته، وأضافت أنه "على الرغم من اهتمامهما الكبير بالحياة البحرية، خاصة المخلوقات التي تعيش في المحيطات والبحار، فإنها لم تتوقع أن تشاهد مخلوقا مماثلا على الشواطئ".
25 سبتمبر 2017 04:18 م 761
العلماء يكشفون لغز بناء أعظم أهرامات الجيزة توجد الأهرامات في جمهورية مِصر العربية؛ حيث تمتد من مدينة الجِيزة وحتى مدينة الفيوم، وقد بناها المصريون القدماء في عام 2630 ق.م. كانت هذه المباني خاصة بالملوك فقط، هذه الأهرامات بنيت بالطُوب اللبني أو من الطين، وقد بنيت في الصحراء غرب نهر النيل، حيث تغرب الشمس خلفها مباشرة. اكتشف العلماء دليلا واضحا يظهر الطريقة التي تمكن الفراعنة القدامى من خلالها من نقل أحجار ضخمة زنة الواحد منها نحو طنين ونصف من الأحجار الكلسية وحجر الصوان من أماكن تبعد نحو 500 ميل لبناء قبر الفرعون خوفو في حدود 2600 قبل الميلاد. وتقول كاتبة التقرير "كلوديا جوزيف" إن "العثور على بردية قديمة كشف الكثير عن كيفية بناء الهرم الذي يبلغ ارتفاعه 481 قدما ويعد أكبر الاهرامات وظل حتى العصور الوسطى أكبر هيكل صنعه الإنسان على الأرض". وانفردت صحيفة "ميل أون صنداي" بنشر تقرير مفصل بخصوص كشف علماء الآثار لأسرار بناء الهرم الأعظم في الجيزة الذي يعد من أقدم معجزات العالم القديم السبع التي ما زالت ماثلة أمامنا. تكشف البردية عن البنية التحتية التي استخدمها بناة الإهرامات باستخدام شبكة قنوات مائية شقت من نهر النيل حتى موقع بناء الهرم سارت فيها قوارب خاصة لنقل الأحجار، وتقول كاتبة التقرير إن المادة الأثرية المفصلة تظهر لنا أن آلاف العمال المدربين نقلوا 170 ألف طن من الأحجار الكلسية عبر نهر النيل بقوارب خشبية ربطت مع بعضها بالحبال، ومن ثم سارت في شبكة قنوات وصلت إلى قاعدة الهرم. وتضيف أن العالم الآثاري "مارك ليهنر"، أحد أبرز الخبراء في هذا المجال، اكتشف دليلا على وجود مجرى مائي تحت هضبة الجيزة، وتنقل عنه قوله " لقد حددنا حوض القناة الرئيسية التي نعتقد أنها كانت منطقة تسليم (الأحجار) الأولية في هضبة الجيزة"، ويقول التقرير إن البردية التي اكتشفت في وادي الجرف تضم يوميات كتبها أحد المشرفين على فريق يضم نحو 40 من العمال المحترفين المشاركين في بناء الهرم وتحكي كيف نقلت الأحجار من منطقة طرة إلى الجيزة.. يذكر أن اليوميات تصف كيف شارك فريق العمل في بناء سدود ضخمة لتحويل مجرى ماء النيل باتجاه القناة التي شقت الى موقع بناء الهرم، ويشير التقرير إلى أنه كان معروفا منذ زمن طويل أن احجار الصوان التي استخدمت في البناء الداخلي للهرم قد جلبت من أسوان على مبعدة (533 ميلا) عن الجيزة أما الأحجار الكلسية من منطقة طرة على بعد 8 أميال، لكن علماء الآثار ظلوا يختلفون بشأن كيفية نقلها، ويوضح التقرير أن تلك الكشوف صورت في فيلم وثائقي يعرض الأحد في القناة التلفزيونية البريطانية الرابعة.
21 أغسطس 2017 03:15 م 41
هل تعلم أنه قد مر بالفعل 18 عاماً منذ إطلاق الهضبة عمرو دياب لأغنيته الشهيرة "قمرين" بطريقة الفيديو كليب؟ ألا تتساءل كيف صار شكل هذه الطفلة الآن بعد أن صارت فتاة في مقتبل شبابها؟ يبدو أن بعض النشطاء أصابهم الفضول للإجابة حول هذا السؤال، حيث بدأوا بالبحث حول هذه الفتاة حتى تمكنوا من العثور عليها عبر قنوات التواصل الاجتماعية، فهذه الفتاة صار عمرها حالياً 19 عاماً وهي تُدعى ناكاري سبادافورا، حيث انتشرت مجموعة من الصور لها تظهر كيف صار شكلها الآن. ناكاري سبادافورا تحمل الجنسية الكولومبية، وهي إحدى الطفلتين التوأم اللتين ظهرتا في كليب "قمرين" عام 1999، والذي تولى إخراجه شريف صبري.الطريف أن بعض النشطاء طالبوا عمرو دياب بسرعة التعاقد معها لكي تظهر في الكليب المقبل الذي سيعمل عليه من ألبومه الجديد "معدي الناس" والذي تم إطلاقه مؤخراً. شاهدوا صور طفلة كليب عمرو دياب "قمرين" بعد أن صارت شابة فاتنة الجمال من خلال لمشاهدة الصورة اشغط هنا
07 أغسطس 2017 10:49 ص 98
ظاهرة فلكية نادرة تسمى "القمر الدموي"، يترقبها سكان الكرة الأرضية الاثنين 7/8/2017 ، إذ سيظهر القمر بشكل كامل، وسيكتسي لونا مائلا للأحمر على مدى أيام عدة. القمر الذي سيكون في ذروته عند الساعة (02:12) مساء فوق أجزاء من الولايات المتحدة، يعرف باسم "القمر الحفش"، نسبة إلى سمكة الحفش، التي يكون صيدها سهلا في هذا التوقيت من السنة. كما سيكون "القمر الدموي" مرئيا بوضوح في المنطقة العربية نظرا لصفاء الأجواء في هذه الأيام الصيفية. وقد أطلقت قبائل الصيد في الولايات المتحدة على بدر شهر أغسطس/آب هذا الاسم، لتوافر هذا النوع من الأسماك "سمك الحفش" بكميات كبيرة خلال هذا الشهر. وكان يطلق عليه عند السكان الأصليين للولايات المتحدة، الذين كانوا يعرفون الفصل تبعا للتقويم القمري، أسماء أخرى مثل، "قمر الذرة الخضراء" و"قمر الحبوب"، و"القمر الأحمر"، بسبب ميل لونه إلى الأحمر. وقد دأبت العادة على إطلاق أسماء عدة على القمر، من بينها القمر الذئب في يناير/كانون الثاني، قمر الثلج في فبراير/شباط، قمر الدورة في مارس/آذار، القمر الوردي في أبريل/نيسان، قمر الزهرة في مايو/ايار وقمر الفراولة في يونيو/حزيران.
Copyright resarved @ ISDEgypt.com